Menu
class

تفاصيل خبر

أساور تعيد أطفال التاريخية التائهين خلال 60 ثانية

06AW20A_0204-9

أدخلت إدارة مهرجان جدة التاريخية «أتاريك» خدمة جديدة للنسخة الرابعة من المهرجان، للحد من ضياع الأطفال، والتي تعد إحدى المشكلات الأساسية التي تواجه العائلات خلال انشغالهم بالفعاليات الترفيهية والتراثية وصعوبة مراقبة الأطفال، عبر وضع أساور على أيدي أطفالهم قبل دخولهم للمهرجان يكتب بها الاسم ورقم جوال ولي أمره.

وخصصت إدارة المهرجان لهذه الخدمة موقعا عند بوابة الدخول لتوزيع تلك الأساور المجانية الاختيارية، وبحسب المشرف على فعالية «أدلة المعالم» أحمد الشريف، فقد تم تركيب نحو 1413 أسورة للأطفال، مبينا أن فريق أدلة المعالم يضم 60 شابا وشابة ويعمل على مهنة الإرشاد السياحي للزوار إضافة إلى المحافظة على الأطفال من الضياع.

وحول آلية العمل، أوضح الشريف، أنه فور وصول العائلات لمدخل المهرجان تتوجه الفتيات مباشرة إليهم ويطلبون منهم بشكل اختياري إذا كانوا يرغبون في الاستفادة من خدمة الأساور، وهي عملية اختيارية ولا يتم إلزامهم بذلك، بعدها تتوجه العائلة إلى الموقع لتوضع الأسوارة على يد الطفل، مدون فيها بيانات الاتصال في حال الضياع.

وأكد الشريف أن الوقت المقدر للعثور على أسرة الطفل الضائع لا تتجاوز الدقيقة الواحدة، فبمجرد الإمساك بالطفل التائه، مباشرة يتم الاستعانة بالرقم المكتوب في الأسوارة، والاتصال على ولي أمره لإخباره بأن ابنه أو ابنته موجود لدى الجهة المنظمة للمهرجان، ليأتي لاستلامه.

وأفاد أن بعض العائلات ترفض فكرة وضع الأساور في أيدي أبنائهم، وفي هذه الحالة لا يتم إلزامهم بذلك، فيما أثنى زوار المهرجان على خدمة أساور الأطفال التي استحدثتها إدارة المهرجان، مشيرين إلى أن الفرق الميدانية التي تنظم حركة الدخول والخروج تحرص على تواجد الطفل بصحبة والديه، ولا تسمح بخروج الأطفال إلا بصحبة ذويهم.

المصدر: الوطن