Menu
class

تفاصيل خبر

«أدلة المعالم».. 1400 أسورة بأيدي الأطفال حفاظا من الضياع بتاريخية جدة

1220114

للحد من ضياع الأطفال في مهرجان جدة التاريخية «أتاريك» في نسخته الرابعة، والتي تعد إحدى المشكلات الأساسية التي تواجه العائلات خلال انشغالهم بالفعاليات الترفيهية والتراثية، وصعوبة مراقبة الأطفال، وفرت إدارة المهرجان أسلوبا جديدا لمعالجة هذه المسألة.mobileAd

وخصصت إدارة المهرجان موقعا عند بوابة الدخول لتوزيع «أساور» توضع على أيدي الأطفال فور دخولهم بصحبة عائلاتهم للفعاليات.

وبحسب المشرف على فعالية أدلة المعالم، أحمد حامد الشريف، فقد تم تركيب قرابة 1413 أسورة للأطفال، وتأتي هذه الخدمة ضمن أنشطة أدلة المعالم، ويكتب على الأسورة اسم الطفل، رقم جوال ولي أمره.

وبين الشريف أن فريق أدلة المعالم يضم قرابة 60 شابا وشابة، ويعمل على مهنة الإرشاد السياحي للزوار، إضافة إلى المحافظة على الأطفال من الضياع.

وحول آلية العمل، قال: «تتوجه الفتيات مباشرة إلى العائلات قبل الولوج إلى فعاليات المهرجان، ويُطلب منهم بشكل اختياري إذا كانوا يرغبون في الاستفادة من خدمة الأساور، وهي عملية اختيارية بحتة ولا يتم إلزامهم بذلك، بعدها تتوجه العائلة إلى الموقع لتوضع الأسورة على يد الطفل، مدون فيها بيانات الاتصال، في حال الضياع لا قدر الله».

وأكد الشريف أن الوقت المقدر للعثور على أسرة الطفل الضائع لا تتجاوز الدقيقة الواحدة، فبمجرد الإمساك بالطفل التائه، مباشرة يتم الاستعانة بالرقم المكتوب في الأسورة، والاتصال على ولي أمره لإخباره بأن ابنه موجود لدى الجهة المنظمة للمهرجان، ليأتي لاستلامه.

وأفاد أن بعض العائلات ترفض فكرة وضع الأساور في أيدي أبنائهم، وفي هذه الحالة لا يتم إلزامهم بذلك، مشيرا إلى أن إدارة المهرجان تحرص على راحة الزوار وقضاء أمتع الأوقات أثناء التجوال داخل الفعاليات، ومنع الانشغال بالبحث عن الأطفال، وهو ما قد يستغرق وقتا طويلا قد يمتد إلى نهاية الدوام.

المصدر: المدينة